توقيف خمسة أشخاص في تركيا بعد مقتل 22 مهاجرًا

محققو الشرطة التركية يتفحصون مكان الحادث (ا ف ب)

أُوقف خمسة أشخاص، منهم ثلاثة سوريين، الإثنين في محافظة أزمير، جنوب غرب تركيا، غداة حادث تسبب بمقتل 22 مهاجرًا، كما ذكرت وكالة «الأناضول» الرسمية ونقلت «فرانس برس».

وقضى اثنان وعشرون شخصًا بينهم أطفال، وأُصيب ثلاثة عشر بجروح، الأحد، في تركيا، عندما انحرفت عربة تنقل مهاجرين عن الطريق، وتحطمت في مجرى نهر على بعد بضعة أمتار.

وإلى الإثنين، لم تعرَف هويات المهاجرين. وكانوا متوجهين على ما يبدو نحو الشاطئ، وعلى الأرجح نحو شبه جزيرة ديليك التي لا تبعد عنها جزيرة ساموس اليونانية سوى بضعة كيلومترات.

ونجا السائق، وهو تركي في الخامسة والثلاثين من العمر، وقال من سريره في المستشفى للشرطة إنه انحرف لتجنب آلية وصلت في الاتجاه المعاكس، كما ذكرت وكالة «دي إتش إيه» للأنباء.

وتعد تركيا بلد عبور مهمًّا للمهاجرين الآتين من الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، الذين يريدون محاولة دخول أوروبا عبر اليونان.

وعبر مليون مهاجر من تركيا إلى اليونان في 2015، فتسببوا بأزمة سعى الاتحاد الأوروبي إلى معالجتها عبر اتفاق مع أنقرة. ومنذ ذلك الحين، تراجع عدد المهاجرين الذين يسلكون هذه الطريق إلى حد بعيد، لكن نحو 25 ألفًا وصلوا إلى اليونان منذ بداية السنة، وقضى 118 آخرون لدى محاولتهم العبور.

المزيد من بوابة الوسط