22 قتيلاً وعدد كبير من المفقودين بعد أمطار غزيرة في إندونيسيا

بلدة سالادي في شمال سومطرة (ا ف ب)

أسفرت فيضانات وانزلاقات للتربة ناجمة عن أمطار غزيرة منذ الأربعاء في جزيرة سومطرة، غرب إندونيسيا، عن 22 قتيلاً، فيما اُعتُبر عدد كبير من الأشخاص في عداد المفقودين، كما أعلنت السلطات السبت، ونقلت وكالة «فرانس برس».

من جهة أخرى، دمرت عشرات المنازل نتيجة هذه الكوارث الطبيعية، المألوفة في هذا الأرخبيل الاستوائي المترامي.

وفي محافظة سومطرة الشمالية، لقي 17 شخصًا على الأقل مصرعهم. ومنهم أحد عشر طالبًا من مدرسة إسلامية داخلية في قرية موارا سالادي في إقليم ماندايلنغ ناتال، وقد لقوا حتفهم بعد ظهر الجمعة خلال إلقاء الدروس «عندما صدم مبنى جرفه فيضان مفاجئ» مدرستهم، كما قال الناطق باسم الوكالة الوطنية المسؤولة عن إدارة الأوضاع الطارئة، سوتوبو بيوروو نوغروهو.

وأوضح المسؤول الإقليمي في هذه الوكالة رياديل لوبيس، لـ «فرانس برس»، أن العمليات التي يقوم بها رجال الإنقاذ الذين أُرسلوا إلى المحافظة «قد عرقلتها انزلاقات التربة في عدد كبير من المناطق» المتضررة. وفي غرب سومطرة، تتحدث حصيلة موقتة عن خمسة قتلى.

المزيد من بوابة الوسط