مقتل 5 أشخاص وانقطاع الكهرباء عن مئات الآلاف جراء إعصار في الهند

شاحنات مقلوبة على الطريق بعدما ضرب الإعصار المداري تيلي منطقة سريكاكولام. (رويترز)

اجتاح إعصار الساحل الشرقي للهند، اليوم الخميس، موديًا بحياة خمسة أشخاص على الأقل ودمر أكواخًا واقتلع أشجارًا وأسقط خطوط الكهرباء والهاتف لتنقطع الكهرباء عن مئات الآلاف من السكان.

وتسببت رياح قوية في ارتفاع منسوب المياه التي فاضت لتغمر مناطق منخفضة في ولايتي أوديشا وأندرا براديش، وأدت الرياح، التي تعادل قوتها قوة إعصار من الدرجة الثانية، إلى دمار كبير في البنية التحتية وقطع طرق مما أعاق جهود الإغاثة.

وقال دي. فارابراساد مفوض إدارة مواجهة الكوارث في أندرا براديش، في تصريح إلى وكالة «رويترز»، إن خمسة أشخاص لقوا حتفهم بسبب سقوط أشجار وانهيار جدار.

وقالت هيئة الأرصاد الهندية إن الإعصار المداري (تيتلي) المصحوب برياح تصل سرعتها إلى 165 كيلومترًا في الساعة وصل إلى البر في منطقة سريكاكولام بولاية أندرا براديش في الساعات الأولى من الصباح.

وفيما قال كيه. دانانجايا ريدي المسؤول الإداري بمنطقة سريكاكولام: «نخشى سقوط ما يتراوح بين ستة وسبعة آلاف عمود كهرباء... الكهرباء مقطوعة الآن عما يتراوح بين 400 ألف و500 ألف شخص».

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون أمواجًا عارمة واقتلاع الرياح لأسطح معدنية للعديد من المنازل واقتلاع أشجار.

وذكر بشنوبادا سيثي المفوض الخاص لشؤون الإغاثة في ولاية أوديشا إنه لم ترد بعد بلاغات عن سقوط ضحايا في الولاية.

وأضاف: «هناك استعدادات على كل المستويات في الولاية»، مشيرًا إلى أن السلطات تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لإطلاع الناس على ما يحدث.

وأجلى المسؤولون في الولاية أكثر من 300 ألف شخص وأوقفوا العمليات في ميناء باراديب وألغوا الكثير من رحلات القطارات والطيران يوم الأربعاء.

وكثيرًا ما تشهد منطقة خليج البنغال أعاصير في هذا الوقت من العام يتسبب بعضها في وفيات ودمار على نطاق واسع.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط