إردوغان يدعو الرياض إلى «إثبات» مغادرة خاشقجي مقر القنصلية بإسطنبول

طلب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الإثنين ، من السلطات السعودية «إثبات» مغادرة الصحفي السعودي المفقود جمال خاشقجي مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، بعد التداول بمعلومات تفيد بمقتله داخلها على أيدي عناصر أمنيين سعوديين.

وقال الرئيس إردوغان خلال زيارته إلى بودابست رداً على سؤال حول الصحفي السعودي «لا يمكن للمسؤولين عن القنصلية التملص عبر القول بأنه غادر القنصلية، على السلطات المسؤولة أن تثبت ذلك». وأضاف «إذا كان غادر بالفعل عليكم أن تثبتوا ذلك بالصور»، وفق «فرانس برس».

وتابع الرئيس التركي «يجري حالياً درس التنقلات من وإلى المطار فهناك أشخاص قدموا من السعودية والنيابة العامة تقوم بدرس هذه المسألة». وكانت الشرطة التركية أعلنت السبت أن 15 سعودياً قدموا إلى اسطنبول وغادروها الثلاثاء، وكانوا في مقر القنصلية لدى وجود الصحفي خاشقجي فيها بناءً على موعد مسبق لإتمام معاملات إدارية.

كما أعلنت المصادر التركية التي تكلمت عن فرضية الاغتيال أن هؤلاء الأشخاص هم الذين قاموا بعملية الاغتيال. إلا أن الرياض نفت على الفور هذه المعلومات، وهي تؤكد أن الصحفي غادر مقر القنصلية بعد أن أنهى معاملاته. وختم إردوغان قائلاً «من واجبنا السياسي والإنساني متابعة هذه المسألة».

المزيد من بوابة الوسط