كوريا الجنوبية: كيم أون يلتقي الرئيسين الصيني والروسي «قريبًا»

رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-أن يلتقي وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، 7 أكتوبر 2018 (فرانس برس)

أعلن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-أن، اليوم الإثنين، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون سيلتقي قريبًا الرئيسين الصيني شي جينبينغ، والروسي فلاديمير بوتين في دليل جديد على أجواء التهدئة السائدة في شبه الجزيرة الكورية.

وقال مون: «بمعزل عن القمة الثانية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، فإن زيارة الزعيم كيم جونغ أون إلى روسيا وزيارة الرئيس الصيني شي جينبينغ إلى كوريا الشمالية ستحصلان قريبًا».

وأشار أيضًا إلى احتمال عقد قمة بين كيم ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، قائلاً: «نظامًا جديدًا ينشأ في شبه الجزيرة الكورية». ويأتي ذلك غداة إعلان مون توافقًا بين واشنطن وبيونغ يانغ على عقد قمة ثانية في أقرب وقت ممكن، وفق «فرانس برس».

من جهته، التقى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأحد، على مدى ساعتين، زعيم كوريا الشمالية في بيونغ يانغ، في إطار جولة إقليمية يقوم بها.

وبعد سنوات من التوتر بسبب البرنامجين النووي والبالستي لكوريا الشمالية، تسود أجواء تهدئة في شبه الجزيرة الكورية منذ يناير الماضي.

وتبلور ذلك عبر ثلاثة لقاءات عُـقدت بين كيم ومون، وقمة تاريخية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة في يونيو الماضي.

والتقى كيم والرئيس الصيني أيضًا ثلاث مرات هذه العام في الصين، الحليفة الرئيسية لنظام كوريا الشمالية.

في المقابل لم يجتمع كيم أبدًا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي دعاه إلى موسكو.

المزيد من بوابة الوسط