منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تتعرض لـ«قرصنة متزايدة» منذ مطلع 2018

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الخميس، إنها تعرضت «لأنشطة قرصنة معلوماتية متزايدة» منذ مطلع العام، بعد الكشف عن استهدافها من قبل قراصنة وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية. 

وذكرت المنظمة من مقرها في لاهاي، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس»: «تأخذ منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على محمل الجد أمن أنظمة وشبكات معلوماتها».

وأضافت في بيانها: أنه «منذ مطلع 2018 لاحظت المنظمة زيادة النشاطات المتعلقة بالقرصنة المعلوماتية».