هولندا تطرد أربعة روس على خلفية هجوم إلكتروني

مسؤولون هولنديون يتحدثون أثناء مؤتمر للكشف عن الهجوم على منظمة حظر الأسلحة. (أ ف ب)

قالت الحكومة الهولندية، اليوم الخميس، إن أجهزة الاستخبارات الهولندية أحبطت هجومًا إلكترونيًا روسيًا كان يستهدف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في أبريل وطردت أربعة عملاء روس من البلاد.

وأضافت الحكومة، بحسب وكالة «فرانس برس»، أن الروس أعدوا سيارة محملة بتجهيزات إلكترونية في موقف سيارات فندق بالقرب من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي في محاولة لقرصنة نظامها المعلوماتي.

وأوضح وزير الدفاع الهولندي، أنك بييلفيلد، خلال مؤتمر صحفي أن «الحكومة الهولندية تعتبر ضلوع عملاء الاستخبارات هؤلاء أمرًا يثير القلق الشديد»، مضيفًا: «عادة لا نكشف عن مثل هذا النوع من عمليات مكافحة التجسس».

وأشار وزير الدفاع إلى جهاز كمبيوتر محمول يعود لأحد الروس الأربعة كان مرتبطًا بالبرازيل وسويسرا وماليزيا مع أنشطة في ماليزيا لها علاقة بالتحقيق في إسقاط الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة «إم اتش17» فوق أوكرانيا العام 2014.

وقال مسؤولون هولنديون إن هولندا تعرفت على هويات العملاء الروس، وإن العملية نفذتها وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية. وأضافوا أن بريطانيا ساعدت هولندا في هذه العملية.|

المزيد من بوابة الوسط