حلف شمال الأطلسي يجري مناوراته الأكبر منذ الحرب الباردة

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينز ستولتنبرغ (ا ف ب)

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينز ستولتنبرغ، الثلاثاء، إن 45 ألف عسكري سيشاركون في مناورات «ترايدنت جنكتشر 18»، مؤكدًا ما قاله مسؤولون بأن تلك المناورات ستكون الأكبر التي يجريها حلف شمال الأطلسي منذ الحرب الباردة.

وقال ستولتنبرغ، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»، إن هذه التدريبات ستحاكي دفاع عدد من الدول الأعضاء عن نفسها في مواجهة عدو «افتراضي» ولكن الجنود والدبابات والسفن والطائرات في طريقها إلى النرويج وشمال الأطلسي ومنطقة البلطيق قبالة روسيا.

وستكون هذه أكبر عملية نقل من نوعها لعسكريين ومركبات الحلف منذ انهيار الاتحاد السوفياتي في 1991 على الأقل، إلا أنها أصغر من مناورات «فوستوك18» التي أجرتها روسيا والصين الشهر الماضي.

وقال ستولتنبرغ للصحفيين في أول يوم من اجتماع وزراء دفاع الحلف الذي يضم 29 عضوًا ويستمر يومين في مقر الحلف الجديد في بروكسل «التدريبات دفاعية وشفافة».

وأضاف أن «جميع الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بما فيها روسيا تلقت دعوة لإرسال مراقبين».

وسيشارك في المناورات عناصر قوات مجهزين بـ 150 طائرة و70 سفينة ونحو 10 آلاف مركبة برية من بريطانيا وأميركا الشمالية وأوروبا القارية التي تشمل شمال أوروبا وإسكندنافيا على الخاصرة الشمالية الشرقية لحلف شمال الأطلسي في نهاية الشهر.

وكثف الحلفاء الغربيون تواجدهم العسكري بوضع حاميات في أوروبا الشرقية ودول البلطيق خلال السنوات الأربع الأخيرة منذ ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وتهدف مناورات مثل «ترايدنت جنكشتر» إلى التدرب على نقل قوات أكبر بشكل أسرع في حال أي تدخل خارجي ضد أي دولة عضو في حلف شمال الأطلسي.

المزيد من بوابة الوسط