فرنسا تجمد أصولاً للاستخبارات الإيرانية.. وتعلق: بعضها مرتبط بخطة اعتداء ضد «مجاهدي خلق»

أعلنت فرنسا، الثلاثاء، تجميد أصول رجلين إيرانيين وإدارة الأمن في وزارة الأمن والاستخبارات الإيرانية لمدة ستة أشهر بموجب مرسوم نشر في الجريدة الرسمية.

وعُرف عن أحد الرجلين على أنه أسد الله أسدي المولود في 22 ديسمبر 1971 في إيران. وهو الاسم نفسه الذي يحمله دبلوماسي إيراني أوقف في قضية التخطيط المفترض للاعتداء على تجمع لحركة «مجاهدي خلق» الإيرانية المعارضة في فيلبانت بالقرب من باريس.

وقال وزراء الخارجية والداخلية والمالية الفرنسيون، في بيان مشترك: «إن هذا العمل البالغ الخطورة على أرضنا لا يمكن أن يبقى بلا رد».

المزيد من بوابة الوسط