جزيرة «أوكيناوا» اليابانية تختار حاكمًا معارضًا لمشروع بناء قاعدة أميركية

صورة نشرتها الوكالة اليابانية جيجي برس لامرأة تدلي بصوتها في أوراسو لانتخاب حاكم جديد لأوكيناوا . (فرانس برس)

فاز مرشح يعارض بناء قاعدة عسكرية أميركية جديدة في جزيرة «أوكيناوا» اليابانية بانتخابات حاكم هذه الجزيرة الاستراتيجية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية الأحد.

وأعلنت الإذاعة الوطنية «إن إتش كي» وجريدة «أساهي شيمبون» أن المرشح ديني تاماكي فاز في انتخابات الأحد، في ضربة قوية لرئيس الوزراء شينزو آبي الذي دعم حزبه الليبرالي الديمقراطي الحاكم مرشحًا أخر، وفق «فرانس برس».

والحاكم الجديد تاماكي نجل عنصر في مشاة البحرية الأميركية ونائب معارض، خاض حملة شرسة ضد مشروع أميركي- ياباني لنقل قاعدة فوتينما الجوية التابعة لمشاة البحرية الأميركية من منطقة مأهولة إلى منطقة قليلة السكان في جزيرة أوكيناوا. وقد تعهد بمواصلة مواجهة هذا المشروع خلال حملته الانتخابية.

ودعم الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم بزعامة آبي المرشح أتوشي ساكيما البالغ 54 عامًا الذي ركّز حملته الانتخابية على القضايا الاقتصادية، ولم يدل برأيه في مسألة نقل القاعدة للجزيرة.

وضغط الحزب الحاكم مرارًا على السلطات في جزيرة أوكيناوا للموافقة على بناء القاعدة الجوية الجديدة فيها. لكن المعارضين يقولون إن الجزيرة لديها ما يكفي من المرافق العسكرية الأميركية، وإن القاعدة الجديدة يجب أن تقام خارج الجزيرة تمامًا.

وتأتي الانتخابات بعد وفاة الحاكم تاكيشي أوناغا الشهر الماضي. وكان أوناغا حصد تأييدًا شعبيًّا واسعًا لمعارضته مشروع نقل القاعدة. وكان أوناغا الذي توفي بعد صراع مع مرض السرطان، طالب بتوزيع أعباء استقبال القواعد العسكرية الأميركية بالتساوي بين المناطق اليابانية.

وتشكل جزيرة أوكيناوا ما نسبته أقل من واحد بالمئة من مساحة اليابان، لكنها تستقبل نحو 28 ألف جندي أميركي، أي أكثر من نصف الجنود الأميركيين المنتشرين في البلاد، البالغ عددهم نحو 47 ألفًا. ولطالما أثار الضجيج والحوادث والجرائم غضب سكان أوكيناوا، وقد رفضت البلديات في بقية أنحاء البلاد تقاسم هذا العبء مع أبناء الجزيرة.

وسعى أوناغا لعرقلة مشروع استملاك أراضٍ لبناء القاعدة في جزيرته، وقد شهدت القضية شكاوى متبادلة بينه وبين الحكومة الوطنية لتسوية هذه المسألة. وأصدرت المحكمة العليا قرارًا جاء لمصلحة الحكومة. لكن سلسلة استطلاعات أظهرت أن غالبية سكان أوكيناوا يعارضون مشروع الحكومة بناء القاعدة في جزيرتهم.

وأدلى كثير بأصواتهم باكرًا بسبب الإعصار «ترامي» الذي ضرب الجزيرة، السبت، متسببًا بأضرار بسيطة وبإصابات طفيفة، ومن المتوقع أن يواصل الأحد مساره نحو بقية جزر الأرخبيل.

المزيد من بوابة الوسط