القضاء الأميركي يؤيد عقوبة الإعدام لمنفذ اعتداء نيويورك في 2017

سيف الله سايبوف الموقوف والمتهم بقتل ثمانية أشخاص في هجوم بسيارة في نيويورك. (فرانس برس)

أعلن القضاء الأميركي، الجمعة، أنه سيطلب عقوبة الإعدام إذا أُدين سيف الله سايبوف الأوزبكي الأصل، المتهم بقتل ثمانية أشخاص في عملية دهس في 31 أكتوبر 2017 في مانهاتن.

ووجه القضاء الفدرالي إلى سايبوف (30 عامًا) 22 تهمة في نوفمبر الماضي بعد الهجوم الذي وقع يوم عيد الهالوين وأسفر عن سقوط أكبر عدد من القتلى منذ 11 سبتمبر 2011، بحسب «فرانس برس».

وقد أُوقف بعدما دهس بشاحنته الصغيرة مارة وراكبي دراجات في مكان مزدحم للنزهات في نيويورك. وكان سايبوف دخل الولايات المتحدة في 2010 بتأشيرة دخول اكتسبها بالقرعة. وكشف التحقيق أنه اعتنق التطرف تدريجيًّا. وقد أعلن ولاءه لتنظيم «داعش» وأكد بعد توقيفه أنه «فخور بأفعاله»، حسب المحققين.

وإلى جانب القتلى الثمانية وبينهم خمسة أرجنتينيين والجرحى الـ12 في الهجوم، يؤكد المدعي الفدرالي في مانهاتن، خصوصًا لتبرير طلبه للعقوبة القصوى، أن سايبوف أراد «خدمة قضية الدولة الإسلامية ومن أهدافها قتل أكبر عدد ممكن من المواطنين الأميركيين في العالم».

ويشير المدعي الفدرالي، في وثيقة سجِّلت الجمعة في المحكمة، إلى «خطورة» المتهم في المستقبل، الذي اختار مكان الاعتداء ليسبب سقوط «العدد الأكبر من الضحايا»، وإلى «عدم شعوره بالندم». ومنذ أن كشف إعلان مبايعته تنظيم «داعش» في نوفمبر، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة أنه يؤيد معاقبته بالإعدام.

ودان الرئيس الأميركي أيضًا برنامج القرعة الذي سمح لسايبوف بالاستقرار في الولايات المتحدة. ومن المقرر أن تبدأ محاكمته في أكتوبر 2019 لكن محاميه قالوا إنه مستعد للاعتراف بالتهم الموجهة إليه إذا تخلت الحكومة عن طلب إعدامه، كما ذكرت جريدة «نيويورك تايمز». والقضايا التي يطلب فيها الإعدام نادرة في نيويورك، وقد أُلغيت على مستوى جرائم الولاية.

المزيد من بوابة الوسط