سقوط صواريخ على مدينة أفغانية أثناء زيارة للرئيس

أفراد من قوات الأمن الأفغانية في موقع هجوم سابق في كابول. (أرشيفية. رويترز)

سقطت عدة صواريخ على مدينة غزنة الأفغانية، الخميس، بالتزامن مع زيارة للرئيس أشرف غني للمدينة التي لا تزال تعاني للعودة إلى مظاهر الحياة الطبيعية بعد أن اجتاحها مقاتلو حركة «طالبان» الشهر الماضي.

وقال الناطق باسم شرطة غزنة، أحد خان صراط، بحسب وكالة «رويترز»، إن صاروخين على الأقل سقطا على بعد 300 متر من مجمع حاكم الإقليم، حيث كان غني يجتمع مع مسؤولين محليين بينما سقط صاروخ ثالث في منطقة أبعد.

وأضاف الناقط أنه لم ترد أنباء عن وقوع قتلى أومصابين لكن أمكن سماع إطلاق نيران من أسلحة خفيفة وثقيلة.

وتقع غزنة على الطريق السريع الرئيسي بين العاصمة كابول وجنوب البلاد، ولا تزال تحمل آثار المعارك العنيفة التي استمرت أيامًا الشهر الماضي عندما اجتاح مقاتلو طالبان المدينة وسيطروا على مساحات كبيرة في وسطها.

وتمكنت القوات الأفغانية بدعم من ضربات جوية أميركية من طرد المهاجمين في نهاية المطاف وكبدتهم خسائر فادحة لكن الهجوم سبب حالة من الصدمة في جميع أنحاء أفغانستان وأظهر قدرة المتشددين على تنفيذ هجمات واسعة النطاق على مدن كبرى.

كلمات مفتاحية