حزب العمال الاسكتلندي يعتزم معارضة إجراء تصويت جديد على الاستقلال

زعيم حزب العمال الاسكتلندي ريتشارد ليونارد. (رويترز)

قال زعيم حزب العمال الاسكتلندي، ريتشارد ليونارد، اليوم الإثنين إن حزب العمال الذي يمثل المعارضة الرئيسة في بريطانيا سيرفض إجراء تصويت جديد على استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة.

وذكر ليونارد، في تصريحات إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، «لا يوجد ما يدعو إلى إجراء استفتاء ثان على الاستقلال»، مضيفًا أن الاسكتلنديين رفضوا الانفصال عن المملكة المتحدة بنسبة 55% مقابل 45% أيدوا الانفصال في التصويت الذي أجري العام 2014.

وقد يثير موقف حزب العمال غضب ناخبين لم يتخذوا قرارًا بشأن الاستقلال أو يرون أنه يجب احترام رغبات برلمان اسكتلندا الذي يعد الحزب الوطني الاسكتلندي المؤيد الاستقلال أكبر أحزابه، حسبما أوردت وكالة «رويترز».

وكان حزب العمال المهيمن عادة في اسكتلندا لكن الحزب الوطني الاسكتلندي يسيطر الآن على 35 مقعدًا من المقاعد الاسكتلندية في برلمان المملكة المتحدة وعددها 59 مقعدًا. وحتى ينتزع حزب العمال الغالبية من حزب المحافظين الذي تتزعمه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، فسيكون عليه على الأرجح استعادة الكثير من هذه المقاعد.

وقال زعيم حزب العمال البريطاني، جيريمي كوربين، الأسبوع الماضي إنه «سيقرر حينها» ما إذا كانت حكومة مستقبلية قد يشكلها حزب العمال يومًا ستسمح بإجراء تصويت على الانفصال، وهو أمر يحتاج إلى تأييد البرلمان البريطاني.

المزيد من بوابة الوسط