تركيا تأمر باعتقال 61 عسكريًا للاشتباه في صلتهم بكولن

فتح الله كولن رجل الدين التركي. (رويترز)

قالت وسائل إعلام رسمية، اليوم الإثنين، إن السلطات التركية أمرت باعتقال 61 من أفراد الجيش من البحرية والقوات البرية منهم ضباط كبار للاشتباه في صلتهم برجل دين مقيم في الولايات المتحدة تقول أنقرة إنه كان وراء تدبير محاولة انقلاب فاشلة في العام 2016.

وذكرت وكالة «الأناضول» التركية أن 18 من المطلوب القبض عليهم ما زالوا في الخدمة، مضيفة أن من بينهم 13 برتبة ميجر و12 برتبة كابتن من القوات البرية و24 برتبة لفتنانت أول من البحرية، بحسب وكالة «رويترز».

ونفذت السلطات حملات منتظمة استهدفت من تشتبه أنهم أعضاء في شبكة رجل الدين فتح الله كولن منذ محاولة الانقلاب التي قتل فيها 250 شخصًا في يوليو 2016. وينفي كولن أي دور له في الانقلاب الفاشل.

وفي عملية منفصلة قالت شرطة اسطنبول إنها اعتقلت 21 شخصًا كانوا يستخدمون تطبيقًا مشفرًا للتراسل تستخدمه الشبكة. وقالت الشرطة إن أغلب المعتقلين مدرسون كانوا يعملون في مدارس أو معاهد تابعة لشبكة كولن.

وانتقد حلفاء تركيا الغربيون حملة ما بعد محاولة الانقلاب التي جرى أغلبها أثناء حالة طوارئ أعلنتها البلاد بعد فترة وجيزة من الانقلاب الفاشل وظلت سارية حتى يوليو 2018.

ويتهم منتقدون الرئيس رجب طيب إردوغان باستغلال محاولة الانقلاب الفاشلة ذريعة لسحق معارضيه. وتقول تركيا إن الإجراءات ضرورية للتصدي لتهديدات الأمن الوطني.