منصب جديد لرئيس الاستخبارات الداخلية الألمانية المقال

رئيس جهاز الاستخبارات الداخلية هانس غيورغ ماسن في برلين. (فرانس برس)

أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر توصل المستشارة أنغيلا ميركل وائتلافها الحكومي الأحد إلى اتفاق بشأن التكليف الجديد لرئيس الاستخبارات الداخلية الذي أثارت ترقيته إلى وزير دولة انتقادات حادة.

وقال زيهوفر إنه سيتم تعيين هانز يورغ ماسن (55 عاما) الذي تم فصله هذا الأسبوع اثر اتهامه بالتواطؤ مع اليمين القومي، ممثلا خاصا للأمن الداخلي، وفق «فرانس برس».

ولا تتضمن هذه الوظيفة الجديدة ترقية من حيث الراتب أو الرتبة. وبعد إقالته الثلاثاء، تم تعيين ماسن في منصب أعلى مع راتب أكبر كوزير دولة لشؤون الأمن في وزارة الداخلية.

وكانت ميركل قررت مع قادة حزبي الائتلاف الحكومي إعفاء ماسن من منصبه كرئيس للاستخبارات الداخلية، بعد إدلائه بتصريحات تشكك في ممارسة شبان من اليمين المتطرف العنف في الأحداث التي شهدتها مدينة كيمنتس الشهر الماضي.

كما واجه رئيس الاستخبارات هجمات حادة من الحزب الاشتراكي الديموقراطي الشريك في الائتلاف الحكومي الحاكم الذي طالب بطرده.