مساعٍ أميركية لعقد قمة جديدة بين ترامب وكيم قريبًا

قمة ترامب وكيم السابقة. (أرشيفية: الوسط)

أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الجمعة، عن الأمل في عقد قمة جديدة «قريبًا» بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون؛ من أجل تحقيق تقدم في مفاوضات نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وقال بومبيو لشبكة «إم إس إن بي سي» الأميركية «آمل أن تسنح لي فرصة التوجه مجددًا إلى بيونغ يانغ في وقت غير بعيد لمواصلة هذه المفاوضات».

وفي مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأميركية اعتبر بومبيو أنه لا يزال هناك «القليل من العمل يجب القيام به» قبل قمة ثانية بين ترامب وكيم «لكي تتوافر الشروط التي تسمح للزعيمين بتحقيق تقدم جوهري».

سنغافورة تعلن عن الكلفة «الحقيقية» لقمة ترامب وكيم

وكان كيم طالب بعقد قمة جديدة مع الرئيس الأميركي بعد قمة أولى بين الزعيمين في سنغافورة في 12 يونيو الماضي، وذلك في رسالة وجهها إلى ترامب. كما أبدى البيت الأبيض «انفتاحه» على الطرح ومباشرة التنسيق لإعدادها.

وبعد القمة الأخيرة التي جمعته بالزعيم الكوري الشمالي، أعلن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي أن كيم جونغ أون أعرب عن أمله بعقد قمة ثانية مع الرئيس الأميركي «في تاريخ قريب».

بعد قمة ترامب وكيم.. طوكيو توقف تدريبات دفاعية

وبعد أن وصلت مفاوضات نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية إلى طريق مسدود يبدو أن التنازلات التي قدمها الزعيم الكوري الشمالي هذا الأسبوع أعادت تحريك الملف. وأبدى بومبيو استعداده لاستئناف المحادثات «فورًا» اعتبارًا من الأسبوع المقبل في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط