محكمة عراقية تقضي بإعدام «نائب» زعيم تنظيم «داعش» البغدادي

زعيم تنظيم القاعدة أبو بكر البغدادي. (أر شيفية: فرانس برس)

قضت محكمة عراقية الأربعاء بالإعدام شنقاً على أحد أبرز قيادات تنظيم «داعش»، مشيرة إليه في بيان على أنه كان نائبًا لأبي بكر البغدادي، زعيم التنظيم الذي دحر من البلاد في ديسمبر الماضي.

وقال الناطق باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار في بيان إن «محكمة جنايات الكرخ أنهت النظر في قضايا المدان الإرهابي إسماعيل العيثاوي وأصدرت حكمها بالإعدام شنقًا بحق المدان»، وفق «فرانس برس».

وأوضح البيان أن العيثاوي إضافة إلى كونه «نائبًا للبغدادي شغل مناصب عديدة في تنظيم داعش الإرهابي منها مسؤول لجنة الإفتاء وكان عضوًا في اللجنة المفوضة والمكلفة بوضع مناهج دراسية للتنظيم». وتابع أن «المدان كان قد هرب إلى سورية وعمل في العلاقات العشائرية، ومن ثم فر إلى تركيا بعدما تحررت أغلب المناطق وأخذ التنظيم الإرهابي بالانكسار وبجهود استخباراتية والتنسيق مع تركيا ألقي القبض على المدان».

وكانت السلطات العراقية أعلنت في 15 فبراير أنها أعادت العيثاوي إلى العراق بعد اعتقاله في تركيا في عملية مشتركة بين الاستخبارات العراقية والتركية والأميركية. وقال مسؤول رفيع في خلية الصقور الاستخباراتية العراقية لوكالة فرانس برس حينها إن «الخلية تمكنت من اختراق تنظيم داعش وتحديدًا قيادات الصف الأول».

وأضاف «تمكن أبطال الخلية من تحديد حركة الإرهابي إسماعيل علوان سلمان العيثاوي البالغ من العمر 55 عامًا وأصله من الرمادي (غرب العراق)».

المزيد من بوابة الوسط