رئيس الوزراء الباكستاني يزور السعودية في أولى رحلاته الخارجية

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان

وصل رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، مساء أمس الثلاثاء إلى السعودية في أول رحلة له إلى الخارج منذ توليه السلطة، وسط تكهنات حول سعي رئيس الحكومة الجديد للحصول على قروض بمليارات الدولارات من الدول الحليفة لبلاده.

وتستمر الزيارة يومين، وتأتي بعد شهر تمامًا على توليه مهامه، وبينما تحتاج باكستان إلى مليارات الدولارات لتجنب أزمة في ميزان مدفوعاتها، وفق «فرانس برس».

ويفترض أن يلتقي خان، الذي يرافقه وزير المالية أسد عمر ووزير الخارجية شاه محمود قرشي، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في مدينة جدة بغرب المملكة.

وقال مركز التواصل الدولي التابع لوزارة الإعلام السعودية في بيان إن «الملك سلمان سيقيم مأدبة دولة في القصر الملكي». وسيلتقي عمران خان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، على أن تركز المحادثات السعودية - الباكستانية على القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

ويواجه خان وحكومته تحديات عدة بينها التعثر الاقتصادي والتطرف وشح المياه وتسارع النمو السكاني.

ولا شك أن التحدي الأكثر إلحاحًا هو أزمة ميزان المدفوعات التي يتوقع خبراء أن تدفع باكستان لطلب مساعدة مالية من صندوق النقد الدولي.

وذكرت وسائل إعلام باكستانية أن إسلام آباد تسعى للحصول على قروض بمليارات الدولارات من السعودية والصين، لتخرجها من الأزمة الاقتصادية وتجنّبها العودة إلى صندوق النقد الدولي.

المزيد من بوابة الوسط