إسرائيل «تأسف» لمقتل طاقم الطائرة الروسية وتحمل إيران و«حزب الله» المسؤولية

أعرب الجيش الإسرائيلي عن أسف تل أبيب لمقتل طاقم الطائرة الروسية «إيل-20» الليلة الماضية في سورية، محملاً دمشق وإيران و«حزب الله» المسؤولية عن الحادث، كما نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: «تبدي إسرائيل أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية التي تم إسقاطها من قبل الدفاعات الجوية السورية. تحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن الحادث إلى نظام الأسد، كما تعتبر إسرائيل أيضًا إيران وحزب الله شريكين للمسؤولية عن هذا الحادث المؤسف».

وذكر أن «الطائرة الروسية التي أصيبت لم تكن في نطاق العملية»، وقال: «عندما أطلق الجيش السوري الصواريخ التي أصابت الطائرة، كانت المقاتلات الإسرائيلية عادت إلى المجال الجوي الإسرائيلي».

اقرأ أيضًا: الخارجية الروسية تستدعي السفير الإسرائيلي في موسكو

وقال الجيش الإسرائيلي إنه «سيقدم للجانب الروسي، المعلومات الضرورية لفحص حادث تحطم الطائرة والتحقق من صحة التحقيق الإسرائيلي فيه»، وأضاف أن إسرائيل ستنقل إلى الحكومة الروسية جميع المعلومات الضرورية لفحص الحادث.

وأكد في بيانه أنه قصف مواقع للقوات المسلحة السورية، الليلة الماضية، وقال: «قصفت مقاتلات الجيش الإسرائيلي، الليلة الماضية، منشآت تابعة للقوات المسلحة السورية وأنظمة لصنع الأسلحة الفتاكة الدقيقة، التي كان سيتم نقلها في القريب العاجل إلى (حزب الله) في لبنان، بناء على طلب من إيران».

وحملت وزارة الخارجية الروسية إسرائيل المسؤولية الكاملة عن إسقاط الطائرة، الذي أسفر عن مقتل 15 جنديًا روسيًا، واستدعت الوزارة السفير الإسرائيلي في موسكو على خلفية الحادث.

وحذر وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، من أن موسكو تبحث في تدابير مضادة، وقال إن «المسؤولية الكاملة في إسقاط الطائرة الروسية وموت طاقمها تقع على الجانب الإسرائيلي»، مضيفًا أن «روسيا تحتفظ بحقها في الرد في المستقبل بتدابير مضادة».

اقرأ أيضًا: روسيا: الدفاع السوري أسقط «خطأ» الطائرة «إيل-20» وإسرائيل تتحمل المسؤولية

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط