محكمة تركية تقضي بحبس جندي بريطاني لارتباطه بـ«وحدات كردية»

عناصر من قوات سورية الديموقراطية خلال احتفال عسكري لهم في شرق سورية. (فرانس برس)

قضت محكمة تركية بحبس جندي بريطاني سابق سبع سنوات ونصف السنة، لارتباطه بـ«وحدات حماية الشعب الكردية» التي تصنفها أنقرة منظمة «إرهابية».

وأوقف جو روبنسون في يوليو 2017 عندما كان يمضي إجازة في تركيا بعد نشره صورًا له بالزي العسكري يظهر فيها مع مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردية في سورية، وفق «فرانس برس».

ودانت محكمة مدينة أيدن في غرب تركيا روبنسون بـ«الانتماء إلى منظمة إرهابية»، بحسب ما أوردت وكالة أنباء «دمير أوران». وتشكل وحدات «حماية الشعب الكردية» العمود الفقري لقوات سورية الديمقراطية، التحالف العربي الكردي المدعوم من الولايات المتحدة في سورية.

لكن أنقرة تصنّف هذه الوحدات منظمة إرهابية وتعتبرها امتدادًا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردًا ضدها على أراضيها منذ عقود. وأفادت وكالة «دمير أوران» بأن روبنسون المطلق سراحه بكفالة لم يحضر جلسة صدور الحكم لأسباب صحية، وهو ينوي استئناف الحكم الصادر بحقه.

وأوردت الوكالة أن المحكمة قضت بحبس خطيبته البلغارية لنحو سنتين لإدانتها بـ«الدعاية الإرهابية»، علمًا بأنها متواجدة حاليًا في بريطانيا. وتفيد تقارير إعلامية بريطانية بأن روبنسون البالغ 25 عامًا جندي سابق أدى الخدمة في أفغانستان في 2012 وتوجه في 2015 إلى سورية، حيث انضم إلى الجهاز الصحي التابع لوحدات حماية الشعب الكردية.

المزيد من بوابة الوسط