الأعاصير تضرب الشرق والغرب.. 5 قتلى في أميركا وآلاف النازحين بالفلبين (فيديو وصور)

صورة بالقمر الصناعي الأربعاء للإعصارين مانكوت وفلورنس (سي إن إن)

ضرب ليل أمس السبت إعصار «مانكوت»، المُسجل بأنه الأقوى هذا العام، الفلبين مخلفًا أضرارًا كبيرة وآلافًا من النازحين، بينما تقدم الإعصار المدمر «فلورنس» نحو اليابسة الأميركية عند الساعة 7:15 صباح الجمعة بتوقيت شرق الولايات المتحدة (11:15 بتوقيت غرينتش) قرب بلدة رايتسفيل بيتش المتاخمة لويلمنجتون بولاية كارولينا الشمالية، مصحوبًا برياح بلغت سرعتها 150 كيلومترًا في الساعة.

فلورنس أميركا
ووفق ما نقلت «فرانس 24» قد يتأثر قرابة عشرة ملايين شخص بالإعصار، ووجهت أوامر لأكثر من مليون بإخلاء سواحل ولايتي كارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية.

ولقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم بفعل تقدم إعصار «فلورنس» في ولاية كارولينا الشمالية، بحسب ما نقلت «رويترز» عن السلطات الأميركية، التي أعلنت أن كامل مناطق الولاية معرضة لآثار الإعصار الذي تحول إلى عاصفة استوائية قادرة على إحداث دمار هائل في أماكن عبورها.

وكان من بين الضحايا امرأة ورضيعها سقطت شجرة على منزلهما في ويلمنجتون بكارولينا الشمالية. وقالت الشرطة إن تلك أولى الوفيات المؤكدة إثر الإعصار، وإن والد الطفل الرضيع نُقل إلى المستشفى.

وفي منطقة بيندر في كارولينا الشمالية قالت السلطات إن امرأة لقيت حتفها بعدما أصيبت بأزمة قلبية ولم تتمكن فرق الإسعاف من الوصول إلى بيتها بعدما أغلق الحطام الذي تسبب به الإعصار الطرقات. كما لقي شخصان حتفهما في لينوير كاونتي.

وقال ناطق باسم المقاطعة إن رجلاً عمره 78 عامًا قُتل صعقًا بالكهرباء الناتجة عن مولد كهربائي بينما قُتل آخر عندما أسقطته الرياح العاتية وهو يفحص كلاب الصيد الخاصة به.

وأغرق الإعصار الشوارع بمياه الأمطار الغزيرة مع ارتفاع كبير في منسوب مياه البحر قبل أن تتراجع قوته ليتحول إلى عاصفة استوائية لا تزال قادرة على إحداث دمار هائل.

وقال روي كوبر حاكم كارولينا الشمالية، في مؤتمر صحفي: «إلى أولئك الذين في مسار العاصفة، إذا كنتم تستطيعون سماعي، فرجاء البقاء في مكان آمن». وأضاف أن فلورنس «سيواصل اجتياح الولاية بقوة لأربعة أيام». وأوضح كوبر أنه من المتوقع أن يغطي الإعصار كارولينا الشمالية كلها تقريبًا بمياه بارتفاع عدة أقدام.

وتباطأ الإعصار فلورنس بعد وصوله إلى اليابسة فيما يشير إلى أنه سيظل يضرب المنطقة بالسيول على مدى أيام.

وقالت السلطات في بلدة نيو بيرن إنه جرى إنقاذ أكثر من 100 شخص من الفيضانات التي غمرت وسط البلدة. وقال مسؤولو المرافق إن أكثر من 722 ألف منزل وشركة كانت دون كهرباء في نورث وساوث كارولاينا صباح الجمعة. وقالت شركات المرافق إن من المتوقع انقطاع الكهرباء عن الملايين وإن استعادة التيار قد تستغرق أسابيع.

مانكوت الفلبين
أما إعصار مانكوت فقد وصل إلى اليابسة في شمال الفلبين السبت، مصحوبًا برياح تتجاوز سرعتها 200 كيلومترًا في الساعة وأمطار غزيرة كما سبب انقطاع الكهرباء والاتصالات في بعض المناطق.

ولم ترد أي تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى بعد أن ضرب الإعصار، إقليم كاجايان على جزيرة لوزون الرئيسية في الساعات الأولى من صباح السبت، وفق ما أورد موقع «يورو نيوز».

ولم تكمل سلطات مكافحة الكوارث إلى الآن تقييم الأضرار الناجمة عن الإعصار، المصنف الأقوى الذي يضرب الفلبين هذا العام، ويحمل رياحًا تبلغ سرعتها القصوى 305 كيلومترات في الساعة.

وقال روجليو سيندينج المسؤول الحكومي في توغويغاراو عاصمة إقليم كاجايان: «تقريبا كل المباني هنا تضررت... لا توجد إمدادات كهرباء... وتعطلت الاتصالات أيضًا».

ونقلت السلطات عشرات الآلاف من المناطق الساحلية، حيث صدرت تحذيرات من ارتفاع محتمل في مياه البحر التي تدفعها العاصفة في طريقها من ثلاثة إلى ستة أمتار. ومن المتوقع أيضًا حدوث فيضانات وانهيارات أرضية ودمار واسع للممتلكات.

وأظهرت لقطات تلفزيونية وتسجيلات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي انهمار الأمطار وسقوط أشجار بسبب الرياح وتمزق لافتات المتاجر.

آثار الإعصار فلورنس
آثار الإعصار فلورنس
آثار الإعصار فلورنس
آثار إعصار مانكوت
آثار إعصار مانكوت
آثار إعصار مانكوت

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط