الأمم المتحدة: المهاجرون الواصلون برًا إلى أوروبا أكثر بسبع مرات في 2018

زورق يحمل مهاجرين في مضيق جبل طارق (ا ف ب)

أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أن عدد المهاجرين الوافدين برًا إلى أوروبا بصورة غير قانونية بلغ حوالي 18 ألفًا منذ يناير، ما يزيد بسبع مرات عن الفترة نفسها من العام الماضي، مشيرةً إلى أنهم يصلون خاصة عن طريق تركيا نحو اليونان.

وتفيد إحصاءات المنظمة الدولية للهجرة بأن أكثر من خمس المهاجرين غير القانونيين الوافدين إلى أوروبا يصلون عن طريق البر.

وأضافت المنظمة، في بيان أوردته وكالة «فرانس برس»، أن «الـ 17966 شخصًا الذين وصلوا عن طريق البر إلى أوروبا بين يناير وأواخر سبتمبر 2018 يمثلون زيادة بحوالي سبع مرات عن 2464 سجل وصولهم في الفترة نفسها من العام الماضي».

وتتزامن هذه الزيادة في عدد الوافدين برًا مع تراجع توافد المهاجرين بحرًا في ظل تزايد دوريات خفر السواحل الليبيين، ما زاد من صعوبة سلوك الطريق من ليبيا.

وأوضحت المنظمة الدولية للهجرة أن حوالي 47 ألفًا و500 مهاجر وصلوا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط منذ بداية السنة، في مقابل حوالي 129 ألفًا في الفترة نفسها من العام الماضي.

وذكرت وكالة الأمم المتحدة أن الطريق البري الذي يسلكه المهاجرون غير القانونيين بصورة خاصة هو الطريق من تركيا إلى اليونان، وقد أعلنت أثينا عن وصول 12 ألفًا و166 شخصًا بالإجمال برًا منذ بداية السنة. وفي المقابل، سجلت اليونان طوال 2017 وصول حوالي 5550 شخصًا عن طريق البر.

وفيما يتعلق بالمهاجرين الآخرين غير القانونيين الذين وصلوا برًا إلى أوروبا منذ يناير وعددهم ستة آلاف، فقد وصل «معظمهم» إلى سبتة ومليلية، الجيبين الإسبانيين في شمال المغرب، كما قال ناطق باسم المنظمة الدولية للهجرة جويل ميلمن، لوكالة «فرانس برس».

وهاتان المنطقتان اللتان تشكلان الحدود البرية الوحيدة للاتحاد الأوروبي مع أفريقيا، محاطتان بأسوار عالية تتعرض باستمرار لـ «هجمات» مهاجرين يحاولون الدخول إلى إسبانيا.

وأكثر من 50% من الذين يصلون إلى اليونان سوريون وعراقيون وأفغان، وفق منظمة الهجرة ..

المزيد من بوابة الوسط