ترامب ينتقد كتاب وودورد ويصفه بـ«الكاذب»

صورة مركبة للرئيس ترامب والمؤلف وودورد. (فرانس برس)

حاول الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددًا تقويض مصداقية كتاب الصحفي الاستقصائي بوب وودورد الذي يتناول عهده الرئاسي، مكررًا أن الكتاب يعتمد على أقوال مختلقة.

وكتب ترامب في تغريدة، قبل ساعات قليلة من صدور الكتاب، «كتاب وودورد مهزلة. إنه مجرد هجوم آخر عليّ ضمن وابل من الهجمات التي تستهدفني، عبر استخدام مصادر مجهولة تم دحضها»، وفق «فرانس برس».

“It is mostly anonymous sources in here, why should anyone trust you? General Mattis, General Kelly said it’s not true.” @SavannahGuthrie @TODAYshow Bob Woodward is a liar who is like a Dem operative prior to the Midterms. He was caught cold, even by NBC.

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) September 10, 2018

وأضاف في تغريدة له الإثنين: «إنها في الغالب مصادر مجهولة هنا، فلماذا يثق بك أحد؟! الجنرال ماتيس ، والجنرال كيلي أكدا أن هذا ليس صحيحًا، بوب وودورد كاذب».

والمعروف عن وودورد كشفه فضيحة «ووتر جيت» التي دفعت الرئيس ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة العام 1974. ويصف الكاتب ترامب بأنه رئيس جاهل وعصبي ومصاب بجنون الارتياب، وهي أمور يسعى مساعدوه جاهدين لاستيعابها لتجنب أسوأ التجاوزات.

ويأتي ذلك بعد قيام جريدة «نيويورك تايمز»، الأسبوع الماضي، بنشر مقالة من دون توقيع، يصف فيها مسؤولاً كبيرًا في الإدارة الأميركية كيف يبذل مساعدو الرئيس قصارى جهدهم للحد من تداعيات بعض قراراته المتهورة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط