مقتل 17 على الأقل في تحطم طائرة جنوب السودان

حطام طائرة (الإنترنت)

قال وزير الإعلام الإقليمي في جنوب السودان، تابان أبل، لـ«رويترز» إن 17 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم يوم الأحد عندما تحطمت طائرة صغيرة تنقل ركابًا من مطار جوبا الدولي إلى مدينة ييرول.

وقال أبل لـ«رويترز» في اتصال هاتفي من ييرول: «الطائرة تحطمت ولقي 17 شخصًا حتفهم ولدينا ثلاثة ناجين». وكانت الطائرة تقل 22 شخصًا وما زال اثنان في عداد المفقودين.

وقال الوزير إن أحد الناجين، وهو طبيب إيطالي يعمل مع منظمة غير حكومية، في حالة خطيرة ويخضع لجراحة في مستشفى في ييرول.

وتحطمت الطائرة قرب نهر. وقال شاهد عيان في وقت سابق إن الجثث اُنتشلت من المياه.

وقال مصدر إن هناك ثلاثة أطفال بين ركاب الطائرة. وأكد ديفيد سوبيك الرئيس التنفيذي لهيئة الطيران المدني في جنوب السودان التحطم. وقال لـ«رويترز» إنه لا يعرف عدد القتلى إلى الآن.

ووقع عدد من حوادث تحطم الطائرات في السنوات القليلة الماضية في جنوب السودان الذي تمزقه الحرب. وفي العام 2017، أصيب أربعة ركاب بعدما تسبب سوء الطقس في تحطم طائرة كانت تقلهم لدى هبوطها واشتعال النيران فيها.

وفي العام 2015، لقي عشرات الأشخاص حتفهم عندما تحطمت طائرة نقل روسية الصنع تقل ركابًا بعد إقلاعها من مطار جوبا.