تظاهرات من أجل المناخ في عدد من مدن العالم قبل اختتام مفاوضات بانكوك

ناشط بيئي يضع قناعا يمثل الرئيس دونالد ترامب خلال تظاهرة في بانكوك. (فرانس برس)

شارك آلاف الأشخاص في تجمعات، السبت، في عدد من مدن العالم لمطالبة الحكومات بالتحرك فعليًّا ضد تغيرات المناخ قبل اختتام مفاوضات بانكوك في أوج الاستعدادات لقمة في هذا الشأن تعقد في ديسمبر في بولندا.

وتشهد نحو مئة مدينة في العالم تظاهرات تحت شعار «لننهض من أجل المناخ»، لم تلقَ مشاركة كبيرة في آسيا، بينما تشهد أوروبا، خصوصًا باريس وبروكسل تجمعات ستليها أخرى في الولايات المتحدة، حيث سينظم أكبرها في سان فرانسيسكو.

وفي فرنسا بدأ آلاف الأشخاص مسيرة في قلب باريس تلبية لدعوة إلى التعبئة أطلقها شاب في السابعة والعشرين بعد استقالة وزير الانتقال البيئي نيكولا أولو، الذي اشتكى من نقص الدعم الشعبي للبيئة. وجرت تجمعات في مدينة مرسيليا (جنوب فرنسا) شارك فيها نحو 2500 شخص حسب المنظمين و700 حسب الشرطة.

من جهة أخرى، أطلق 700 عالم فرنسي، السبت، نداءً نشرته جريدة «ليبراسيون» إلى القادة السياسيين «لينتقلوا من الأقوال إلى الأفعال ليتوجهوا أخيرًا إلى مجتمع دون كربون». في بروكسل نظم تجمع أمام البرلمان الأوروبي جمع نحو ألف شخص حسب المنظمين وهم منظمة «غرينبيس» وتحالف «كواليشيون كليما» وآخر لجمعيات ومنظمات غير حكومية بلجيكية.

وقال البروفسور كيم لوكانغ، الذي شارك في التجمع لـ«فرانس برس»، «إن الفكرة هي حث الممثلين المنتخبين والحكومات انطلاقًا من العاصمة الأوروبية». وأضاف: «هناك الكثير من مجموعات الضغط هنا، ونحن ندرك أن المنظمات غير الحكومية ليست قادرة بالضرورة على مواجهتها. كمواطنين نريد أن نثبت أننا قادرون على تنظيم حملات للتعبئة». وفي آسيا، كان تجمع مانيلا هو الأكبر وشارك فيه نحو 800 متظاهر.