«حريق دلتا» يدمر 10 آلاف هكتار من الأراضي في كاليفورنيا خلال يومين

نيران تلتهم أشجار الصنوبر في غابة شاستا ترينيتي الوطنية في كاليفورنيا، 6 سبتمبر 2018 (فرانس برس)

تتواصل جهود القوات المدنية الأميركية لإخماد حريق غابات جديد اندلع في شمال ولاية كاليفورنيا، أتى على حوالي 10 آلاف هكتار من الأراضي خلال يومين.

ويعد الحريق، الذي أطلق عليه «حريق دلتا»، هو الأخير في سلسلة الحرائق التي اجتاحت المنطقة هذا الصيف، وقال المسؤولون إنه متعمد، وفق «فرانس برس».

وأغلقت السلطات طريقًا سريعًا رئيسيًا وأصدرت أوامر بإخلاء المناطق الواقعة في مسار الحريق. وأغلقت السلطات أيضًا جزءًا كبيرًا من الطريق السريع الرئيسي «انترستيت-5» الممتد على طول الساحل الغربي من كندا إلى المكسيك، لتجنيب السائقين النيران.

وأُعلن عن اندلاع الحريق أولًا في منطقة ليكهيد على بعد 240 كلم شمال سكرامنتو، عاصمة الولاية، وفي قلب غابة شاستا-ترينيتي الوطنية منتصف، الأربعاء.

ولم ترد تقارير عن سقوط ضحايا، لكن السلطات أصدر أوامر إخلاء في ثلاث مقاطعات مهددة بالنيران، فيما بذل رجال الإطفاء مساع لاحتواء الحريق. وشاركت في الجهود أيضًا طائرات ومروحيات مزودة بمدافع ماء.

ونشر أكثر من 1500 شخص لمكافحة الحريق المتوقع أن يواصل امتداده شمالًا في الساعات الـ24 المقبلة.

وتعرضت كاليفورنيا لحرائق غابات خلال فصل صيف حار وجاف بينها أكبر حريق في تاريخ الولاية الواقعة غرب الولايات المتحدة، إضافة إلى العديد من الحرائق الكبيرة التي تسببت بوفاة أكثر من 10 أشخاص.

واندلع «حريق دلتا» على بعد حوالى 40 كلم من موقع اندلاع «حريق كار» الذي استعر لستة أسابيع في وقت سابق هذا الصيف، موديًا بأرواح ثمانية أشخاص بينهم ستة إطفائيين، ومدمرًا أكثر من 92 ألف هكتار من الأراضي.

المزيد من بوابة الوسط