بسبب مشهد «إعدام أردوغان».. السجن 6 سنوات لمخرج سينمائي في تركيا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

عاقبت محكمة تركية، الجمعة، مخرجًا سينمائيًا بالسجن أكثر من ست سنوات، بعد أن أُدين بالانتماء لـ«جماعة إرهابية»، بعد أن صوّر مشهد إعدامٍ للرئيس رجب طيب إردوغان في فيلم روائي، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وظهر أردوغان في المشهد وهو يصلي بينما صوب ضابط من الجيش بندقية إلى رأسه من الخلف وتناثر من حوله أفراد أسرته قتلى.

وأدانت المحكمة، ومقرها إسطنبول، المخرج علي أفجي وقضت بسجنه ست سنوات وثلاثة أشهر، بعد أن قالت إنه عضو في شبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن التي تقول أنقرة إنها «منظمة إرهابية» وتتهمها بأنها وراء محاولة الانقلاب ضد إردوغان في 2016.

محكمة تركية تسجن الزعيم السابق لحزب موالٍ للأكراد

وألقي القبض على أفجي العام الماضي بعد نشر مشاهد من فيلم «الصحوة» الذي تدور أحداثه حول محاولة الانقلاب.

وأثارت المشاهد جدلاً حادًا في تركيا، وقالت المحكمة إن الفيلم يؤيِّد أهداف الانقلاب الفاشل، لكن أفجي قال «لو أنني أحاول نشر (دعاية إرهابية) لأظهرت أردوغان يتخذ تدابير للفرار بدلاً من مشهد الصلاة».

المزيد من بوابة الوسط