الشرطة الإثيوبية تكشف سبب وفاة مدير مشروع سد النهضة

مدير مشروع سد النهضة سيمجنيو بيكيلي

قالت الشرطة الإثيوبية، الجمعة، إن مدير مشروع سد النهضة، الذي عُثر عليه ميتًا في سيارته في أديس أبابا يوم 26 يوليو الماضي، أقدم على الانتحار.

ونظم العشرات مسيرة بعد موت سيمجنيو بيكيلي في العاصمة، وفي مسقط رأسه، وعبّــروا عن اعتقادهم أنه قُتل وطالبوا بالقصاص.

وقال زينو جمال رئيس مفوضية الشرطة الاتحادية في إثيوبيا للصحفيين «كشف التحقيق أنه استخدم سلاحه وقتل نفسه».

بدء جولة مفاوضات جديدة لسد النهضة في أديس أبابا

وكان سيمجنيو واجهة سد النهضة الذي تبلغ تكلفته أربعة مليارات دولار، والمشيَّد على نهر النيل، والذي تعتبره إثيوبيا حجر الزاوية في مسعاها لأن تصبح أكبر مُصدر للكهرباء في أفريقيا.

وتمضي إثيوبيا في تنفيذ المشروع برغم معارضة مصر التي تخشى أن يؤثر على سريان النيل مصدرها الرئيسي للمياه. وفي يونيو تعهد زعيما مصر وإثيوبيا بحل الخلافات بين البلدين سلميًا.

واكتمل بناء نصف السد في الوقت الراهن لكن الحكومة تقول إنه مصمم لإنتاج 6 آلاف ميجاوات من الكهرباء بعد اكتماله.