مصر تعلن تدشين أول فرقاطة حربية محلية الصنع

تدشين أول فرقاطة حربية محلية الصنع جرى بناؤها في شركة ترسانة الإسكندرية

أعلنت القوات البحرية المصرية، اليوم الجمعة، تدشين أول فرقاطة حربية محلية الصنع من طراز «غوويند» التي جرى بناؤها في شركة ترسانة الإسكندرية، استعدادًا لدخولها الخدمة.

وألقى في بداية مراسم الاحتفال قائد القوات البحرية الفريق أحمد خالد، كلمة نقل خلالها تحية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري الفريق أول محمد زكي لرجال شركة ترسانة الإسكندرية على إنجاز أول فرقاطة بأيادٍ مصرية في وقت قياسي وبدقة.

وأضاف الفريق أحمد خالد، أن القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية حريصة على تنفيذ استراتيجية شاملة لتطوير وتحديث الأسطول البحري المصري لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق عمل القوات البحرية.

وأوضح أن الوحدة الجديدة (الفرقاطة) تعد الأكثر تطورًا في السلاح البحري المصري لتعزيز قدرته على تحقيق الأمن البحري وحماية الحدود والمصالح الاقتصادية في البحرين الأحمر والمتوسط، وتوفير حرية الملاحة البحرية الآمنة، ودعم أمن قناة السويس كشريان هام للتجارة البحرية الدولية في ظل التهديدات والتحديات التي تشهدها المنطقة.

وتضمن الاحتفال عرض فيلم تسجيلى من إنتاج إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة استعرض التحديات التى واجهت عملية بناء الفرقاطة وقدرة مهندسى وعمال شركة ترسانة الإسكندرية على إنجاز العمل فى وقت قياسي وبأعلى معدلات الجودة والكفاءة.

وتعد شركة ترسانة الإسكندرية من أكبر الشركات العاملة في مجال الصناعات البحرية وبناء السفن، وتنفذ الشركة مشروعًا عملاقًا يستهدف بناء 3 مدمرات بحرية طبقًا للعقد المبرم مع الجانب الفرنسي.

وحضر مراسم التدشين عدد من قادة القوات المسلحة وقيادات وعمال ومهندسي شركة ترسانة الإسكندرية للصناعات البحرية ووفد فرنسي رفيع المستوى يترأسه السفير الفرنسي بمصر.

تدشين أول فرقاطة حربية محلية الصنع جرى بناؤها في شركة ترسانة الإسكندرية
تدشين أول فرقاطة حربية محلية الصنع جرى بناؤها في شركة ترسانة الإسكندرية