الكرملين يرفض توجيه بريطانيا اتهامات لروسيا في قضية سكريبال

صورة مركبة وزعها جهاز الشرطة البريطاني للمطلوبين في قضية تسميم سكريبال. (أ ف ب)

اعتبر الكرملين، يوم الخميس، أن توجيه بريطانيا اتهامات للسلطة الروسية في قضية هجوم بغاز الأعصاب على الجاسوس السابق سيرغي سكريبال في مدينة سالزبري في إنجلترا «غير مقبول».

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، في تصريحات صحفية بحسب و«سبوتينك» الروسية، «بالنسبة لنا إن أي اتهام يتعلق بالسلطة الروسية غير مقبول».

ولطالما نفت روسيا أي ضلوع لها في الهجوم على سكريبال وابنته يوليا في سالزبري، وأعربت عن استعدادها للتعاون في أي تحقيق.

وذكر الناطق: «لا السلطات العليا في روسيا ولا المسؤولين على مستوى أقل لهم أي علاقة بما حصل في سالزبري».

وقالت لندن إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يتحمل مسؤولية في هذه القضية.

ويوم الأربعاء قالت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي إن جاسوسين روسيين عرفت الشرطة عنهما بأنهما الكسندر بتروف ورسلان بوشيروف نفذا الهجوم.

وقال الناطق باسم الكرملين: «من أجل التحقق من هويتيهما يجب أن يقدم الجانب البريطاني طلبًا رسميًا»، مضيفًا أن «تصريحات صادرة من البرلمان لا يمكن أن تحل مكان هذا الطلب».

ونشرت شرطة سكوتلاند يارد، صورًا للشخصين المشتبه بتورطهما في عملية تسمم سكريبال وابنته.

وتظهر الصور التي نشرت على موقع الشرطة الإلكتروني، رجلين لم يحلقا ذقنيهما، يرتديان قميصين وثيابًا خارجية داكنة.

وكانت الشرطة البريطانية قد عثرت على ضابط الاستخبارات الروسي السابق، سكريبال وابنته يوليا، فاقدين الوعي إثر تعرضهما لتسمم في سولزبري، في الرابع من شهر مارس. 

وتسبب الحادث في طرد عدة دول لدبلوماسيين روس.

المزيد من بوابة الوسط