«نيويورك تايمز» تنشر مقالًا مناوئًا لترامب كتبه مسؤول كبير في إدارته دون كشف اسمه

الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض. (أ ف ب)

ردّ الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بتغريدة من كلمة واحدة على مقال ينتقده بشدّة كتبه مسؤول كبير في إدارته ونشرته جريدة «نيويورك تايمز» الأميركية بعدما حجبت اسمه، متسائلًا بالخط العريض ما إذا كان ما تعرّض له هو «خيانة؟».

وفي مقال بعنوان «أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب» وصف هذا المسؤول الكبير في إدارة الرئيس الجمهوري كيف ولماذا يحاول مع من سواه من المسؤولين في الإدارة التصدّي لنهج ترامب «البائس والمتهوّر» و«غير الفعّال» في قيادة البلاد، مضيفًا أن موظفي الرئاسة أنفسهم يرون في ترامب خطرًا على الأمّة، بحسب وكالة «فرانس برس».

وقال المسؤول المجهول، الذي قالت «نيويورك تايمز» إنها حجبت اسمه بناء على طلبه، إنه وبقيّة «المقاومين» نهج ترامب في الإدارة «نؤمن بأنّ علينا أولًا واجبًا تجاه بلدنا، وبأنّ الرئيس مستمرّ في العمل بطريقة تضرّ بصحّة جمهوريتنا».

وأضاف: «لهذا السبب التزمنا بذل كل ما في وسعنا للحفاظ على مؤسّساتنا الديمقراطية وفي الوقت نفسه التصدّي لأسوأ ميول ترامب، إلى أن يغادر منصبه».

وشدّد الكاتب على أنه وزملاءه ملتزمون أجندة الحزب الجمهوري ولا يدعمون المعارضة الديمقراطية.

وأتت تغريدة ترامب بعد إدلائه بتصريح هاجم فيه بشدة الجريدة الأميركية، واصفًا إيّاها بانتهاج سلوك «غير شريف بالمرّة» لنشرها مقالًا «جبانًا».

واعترفت «نيويورك تايمز» بأن نشرها مقالًا لا يحمل اسم كاتبه هو «خطوة نادرة» ما كانت لتقدم عليها لولا أهمية المقال، مشيرة إلى أنها قرّرت عدم نشر اسم الكاتب كي لا تعرّض وظيفته للخطر.

وكتبت الجريدة «نعتقد أن نشر هذا المقال دون توقيع هو الطريقة الوحيدة لتقديم وجهة نظر مهمة لقرائنا»

المزيد من بوابة الوسط