ترامب يقترح تعديل قوانين التشهير بالتزامن مع صدور كتاب ينتقده «بشكل قاسٍ»

كتاب بوب إدواردو. (أرشيفية: الإنترنت)

اقترح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، أن يقوم الكونغرس بتعديل القوانين المتعلقة بالتشهير؛ وذلك ردًّا على كتاب للصحفي المخضرم بوب وودورد ينتقد فيه رئاسته «بشكل قاسٍ».

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر: «أليس معيبًا أن يكتب أحدهم مقالة أو كتابًا يختلق فيه القصص بشكل كامل ويكوِّن صورة عن شخصٍ هي تمامًا النقيض للحقيقة، ثم ينفذ بفعلته دون قصاص أو ثمن يدفعه»، وفق «فرانس برس».

إقرأ أيضاً:  بوب وودوارد: ترامب طلب اغتيال بشار الأسد

وأضاف: «لا أعلم لماذا لا يغيّر سياسيو واشنطن قوانين التشهير؟!». وهذه التغريدة هي آخر رد فعل من ترامب على كتاب وودورد «خوف» حول الأوضاع في البيت الأبيض في ظل رئاسة ترامب، حيث يعمل مساعدو الرئيس الأميركي على إخفاء أوراق، والتحايل لعدم تنفيذ أوامر يمكن أن تكون نتائجها كارثية.

إقرأ أيضاً:  مايكل وولف: كتابي سيطيح بـ«ترامب» من الرئاسة

وهاجم ترامب، الثلاثاء، الكتاب الذي سيصدر في 11 سبتمبر واصفًا إياه بأنه «احتيال على الرأي العام» معتبرًا أن توقيته يهدف للتأثير على الانتخابات النصفية. ورغم أن كتاب وودورد ليس الأول في انتقاد رئاسة ترامب، إلا أن لشهادة هذا الكاتب صدى مختلفًا لدوره الرئيسي في كشف فضيحة «ووترجيت» التي دفعت الرئيس ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة العام 1974.

المزيد من بوابة الوسط