ماي تتهم الاستخبارات الروسية بالوقوف خلف تسميم سيرغي سكريبال وابنته

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الأربعاء، أن الروسييْن المطلوبيْن لصلتهما بحوادث تسميم الجاسوس الروسي سيرغي سكريبال وابنته، بغاز نوفيتشوك على الأراضي البريطانية، يعملان لصالح الاستخبارات العسكرية الروسية، وتصرفا بناء على أوامر من الدولة الروسية، وفق «فرانس برس».

وقالت ماي أمام النواب إنه استنادًا إلى معلومات أجهزة الاستخبارات البريطانية، خلصت الحكومة إلى أن هذين الشخصين (...) هما ضابطان في مديرية الاستخبارات العسكرية الروسية.

وأضافت، بعيد إصدار الشرطة البريطانية مذكرتي توقيف بحق هذين الرجلين، فإن العملية «تمت الموافقة عليها بالطبع خارج مديرية الاستخبارات الرئيسية، على مستوى رفيع في جهاز الدولة الروسي».

 

المزيد من بوابة الوسط