إسرائيل تغلق معبر إيريز مع قطاع غزة

قال الجيش الإسرائيلي إنه أغلق مجددًا، يوم الأربعاء، معبر إيريز الوحيد المخصص للأفراد مع قطاع غزة وذلك غداة صدامات قرب نقطة العبور.

وأضاف الجيش، بحسب وكالة «فرانس برس»، أن المعبر سيظل مغلقًا حتى إصلاح الأضرار الناجمة عن المواجهات دون إعطاء توضيحات حول الوقت الذي سيتطلبه ذلك، على أن يجري السماح فقط بعبور الحالات الإنسانية.

ومعبر إيريز أو بيت حانون هو المعبر الوحيد المخصص لانتقال الأفراد بين القطاع الفلسطيني وإسرائيل.

وقال الجيش إن «مئات المشاغبين» الفلسطينيين شاركوا في أعمال عنف يوم الثلاثاء ورشقوا حجارة مما ألحق أضرارًا بمبنى نقطة العبور، مضيفًا «المعبر سيبقى مفتوحًا أمام حالات إنسانية صودق على مرورها وبشكل فردي». 

وكانت إسرائيل أعادت فتح المعبر في أغسطس بعد إغلاقه لمدة أسبوع.

وذكرت الوكالة أن عدة آلاف من سكان غزة اجتازوا نقطة التفتيش التابعة للسلطة الفلسطينية في معبر بيت حانون وتوجهوا إلى الجانب الإسرائيلي، حيث تسبب المحتجون الثلاثاء بتحطيم الإنارة وألحقوا أضرارًا بالشارع.

وتابعت أن الجيش الإسرائيلي أجبرهم على العودة، مستخدمًا الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة فقد أصيب خمسة فلسطينين من جراء إطلاق النار عليهم في المعبر.

في المقابل، يظل معبر كرم أبو سالم (كريم شالوم) المخصص لمرور البضائع إلى قطاع غزة مفتوحًا بعد إغلاقه مرات عدة خلال الأشهر الماضية.

ويخضع قطاع غزة لحصار إسرائيلي شديد منذ عشرة أعوام. كما أن حدوده مع مصر مغلقة في أغلب الأوقات.

وتحاول مصر والأمم المتحدة منذ أسابيع التوصل إلى هدنة دائمة بين حركة حماس التي تسيطر على القطاع وإسرائيل بعد أشهر من التوتر والعنف.

وتشهد الحدود بين القطاع وإسرائيل منذ مارس تظاهرات للفلسطينيين ومواجهات مع قوات الأمن الإسرائيلية. وقتل 172 فلسطينيًا على الأقل بنيران إسرائيلية منذ ذلك التاريخ فيما قتل جندي إسرائيلي في العشرين من يوليو الفائت.

وخاضت إسرائيل وحماس ثلاث حروب منذ 2008.

المزيد من بوابة الوسط