بوب وودوارد: ترامب طلب اغتيال بشار الأسد

غلاف كتاب Fear: Trump in the White House.

قال صحفي أميركي في كتاب جديد إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتصل بوزير الدفاع جيمس ماتيس في العام 2017، وطلب منه اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد.

وبحسب جريدة «واشنطن بوست» الأميركية فقد كشف الصحفي بوب وودوارد في كتابه الجديد بعنوان «Fear: Trump in the White House»، أو «الخوف: ترامب في البيت الأبيض»، أن الرئيس الأميركي طلب من وزير دفاعه مباشرة بقتل الأسد، وفق ما أوردته وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وزعم وودوارد في الكتاب أن ترامب أخبر ماتيس في محادثة هاتفية أنه يريد قتل الأسد، بعد أنباء عن شن النظام السوري هجومًا كيميائيًا على المدنيين في شهر أبريل في 2017.

وطالب ترامب، في بداية المحادثة، مستخدمًا «عبارات غير لائقة» بالقضاء على الأسد، إذ قال لماتيس: «دعونا نقتله، دعونا نتصرف، دعونا نقتل الكثير منهم»، ولكن ماتيس رفض الانصياع، وقال لمساعده بعد إنهاء المكالمة: «لن نفعل أي شيء من هذا القبيل، سنتصرف بطريقة أكثر توازنًا»، وفق رواية وودوارد التي نقلتها الجريدة الأميركية.

في المقابل، هاجم البيت الأبيض، الثلاثاء، كل الروايات التي جاءت في كتاب وودوارد، واصفًا إياها بأنها «ليست أكثر من قصص مفبركة».

وقال البيت الأبيض إن مصدر هذه الروايات «العديد من الموظفين الساخطين السابقين، من أجل الإساءة لصورة الرئيس».

المزيد من بوابة الوسط