غواتيمالا تمنع دخول رئيس بعثة أممية لمكافحة الفساد إلى أراضيها

رئيس غواتيمالا جيمي موراليس (فرانس برس)

منعت غواتيمالا رئيس بعثة مكافحة الفساد التابعة للأمم المتحدة الكولومبي إيفان فيلاسكيز من دخول أراضيها، بعد أربعة أيام على قرار رئيس البلاد إنهاء ولاية هذه البعثة.

وقالت الحكومة الغواتيمالية في بيان، مساء الثلاثاء، إن «مجلس الأمن القومي أوصى رئيس غواتيمالا جيمي موراليس بمنع إيفان فيلاسكيز من دخول البلاد كونه شخصًا يهدد النظام والأمن العام في البلاد».

وذكرت أن رئيس الدولة أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بقراره وطلب منه تعيين رئيس جديد للجنة لإتمام التفويض الحالي الذي تنتهي مهلته في سبتمبر 2019.

وإيفان فيلاسكيز موجود حاليًا في الولايات المتحدة، حيث توجه، الإثنين، لعقد اجتماعات في واشنطن ونيويورك بعد قرار الأسبوع الماضي.

وأعلن رئيس غواتيمالا، الذي تدور شبهات بتمويل غير شرعي لحملته الانتخابية، الجمعة، إنه لن يجدد مهمة اللجنة الدولية لمكافحة الإفلات من العقاب، متهمًا إياها بالتدخل في الشؤون الخارجية لبلاده، وذلك بعد أن تقدمت البعثة بطلب لرفع الحصانة عن رئيس الدولة على خلفية تمويل غير شرعي لحملته الرئاسية.

ويعد ذلك تراجعًا عن تعهد كان قد أعلنه موراليس خلال الحملة الرئاسية في العام 2015 بتمديد العمل بمهمة اللجنة حتى العام 2021، وهو تفويض يجب تجديده كل عامين.

وقدمت البعثة مؤخرًا أدلة جديدة على أن حزب موراليس لم يعلن عن نحو مليون دولار من الأموال التي حصل عليها.