ميركل تدعو الألمان إلى التحرك ضد «الكراهية»

المستشار الألمانية أنجيلا ميركل. (أرشيفية: الإنترنت)

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الإثنين الألمان إلى التحرّك ضد «الكراهية» التي ينشرها اليمين المتطرف، بعد أعمال عنف جديدة حدثت خلال نهاية الأسبوع وأسفرت عن حوالى عشرين جريحاً.

وقال الناطق باسم المستشارة شتيفان سيبرت أمام الصحافة «ما شهدناه للأسف خلال الأيام الأخيرة، بما في ذلك في عطلة نهاية الأسبوع، هذه المسيرات لليمين المتطرف والنازيين الجدد المستعدين للعنف، لا يمتّ بصلة إلى الحداد على رجل»، لكنها تهدف «إلى توجيه رسالة كراهية ضد الأجانب والمسؤولين السياسيين والشرطة والصحافة الحرة»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف «علينا أن نوضح ذلك» مضيفًا «كل مواطن يمكن أن يقوم بذلك عن طريق اتخاذ موقف ضد انقسام بلدنا». وجاء تصريح المتحدث باسم ميركل تعليقاً على مسيرة جديدة نظمتها السبت أحزاب عديدة من اليمين المتطرف في شوارع مدينة كيمنتس وشارك فيها ثمانية آلاف شخص للتنديد، كما يفعلون منذ 26 أغسطس، بمقتل ألماني يبلغ 35 عاماً تعرض لطعنات عديدة بسكين في الشارع.

وأوقف القضاء طالب لجوء عراقيًا يبلغ 22 عاماً ورجلاً سوريًا يشتبه بأنه شريك له.

كلمات مفتاحية