موسكو تحذر من نشوب نزاع في القطب الشمالي

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو. (سبوتنيك)

قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، يوم الجمعة، إن منطقة القطب الشمالي أصبحت هدفًا لمصالح إقليمية وعسكرية استراتيجية، وتحظى مواردها باهتمام عدة دول، ما ينذر باندلاع نزاع في المنطقة.

وأضاف شويغو، في تصريحات أوردتها وسائل إعلام روسية، أن حماية المصالح القومية الروسية في منطقة القطب الشمالي وتطويرها الفعال، تبقى ضمن النشاطات الأولوية للجيش الروسي.

وأشار إلى أن كاسحات الجليد العاملة حاليًا في المنطقة الشمالية من الكرة الأرضية، تعود ليس فقط إلى روسيا، بل وإلى كوريا الجنوبية والسويد وألمانيا والولايات المتحدة والصين.

وشدد على أن أسطول الشمال الروسي يواصل تنفيذ الخطة الشاملة لوزارة الدفاع لتطوير قدرات القوات الروسية في القطب الشمالي حتى 2020، ، للرد بشكل مناسب على التهديدات.

ولفت إلى أن الأسطول تسلّم في الربيع الماضي كاسحة الجليد «إيليا مورميتس» وسفينة الإمداد «إيلبروس»، وفي الصيف تزود بفرقاطة «الأميرال غورشكوف» وسفينة الإنزال الكبيرة «إيفان غرين».

المزيد من بوابة الوسط