انهيار جزئي لسد في ميانمار يغرق 85 قرية

جنود ينقذون سكانًا بعدما أدى انهيار سد إلى غرق قرى بميانمار. (رويترز)

غمرت المياه في ميانمار نحـو 85 قرية بعد انهيار جزئي لسد مما أدى إلى إغلاق طريق سريع رئيسي وأجبر أكثر من 63 ألف شخص على النزوح عن ديارهم.

وبحسب وكالة «رويترز» فقد بدأ رجال الإطفاء وجنود الجيش والمسؤولون عملية للإنقاذ يوم الأربعاء بعد انهيار قناة الصرف في سد للري عند نهر سوار بوسط ميانمار فغمرت المياه قرى وبلدتي سوار ويداشي القريبتين.

لكن صباح يوم الخميس انحسرت المياه وقال نائب رئيس بلدية ويداشي، مين ثو، إن شخصين ما زالا في عداد المفقودين ويُخشى أن تكون المياه قد جرفتهما، مضيفًا: «السكان الذين يعيشون في قرى مرتفعة يستعدون للعودة لقراهم».

ويسلط الحادث الضوء على المخاوف بشأن سلامة السدود في جنوب شرق آسيا خاصة أنه وقع بعد انهيار سد لتوليد الطاقة الكهرومائية في دولة لاوس المجاورة الشهر الماضي ما أسفر عن سقوط 27 قتيلًا على الأقل ونزوح الآلاف.

وقالت جريدة «ذا غلوبال نيو لايت أوف ميانمار» إن انهيار قناة الصرف أدى إلى تدفق المياه لتغمر 85 قرية وتسبب في نزوح 63 ألف شخص وأغرق جزءًا من طريق سريع رئيسي.

وتعطلت حركة المرور بين مدينتي يانجون وماندالاي الرئيسيتين والعاصمة نايبيداو بعد أن ألحقت المياه أضرارًا بجسر على الطريق السريع الذي يربط بينها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط