أنغيلا ميركل تصل السنغال في جولة أفريقية لبحث أزمة الهجرة

المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، ورئيس السنغال ماكي سال (الإنترنت)

تصل المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، اليوم الأربعاء إلى السنغال في مستهل جولة أفريقية، تركز على سبل احتواء أزمة الهجرة غير الشرعية.

وتستمر جولة ميركل ثلاثة أيام، وتشمل غانا ونيجيريا. ومن المقرر أن تجتمع المستشارة الألمانية مع الرئيس السنغالي ماكي سال، في دكار مساء اليوم، إلى جانب اجتماعات مع ممثلين لمنظمات مدنية.

وذكر موقع هيئة الإذاعة الألمانية «دويتشه فيلة» أن ملف الهجرة غير الشرعية يأتي على رأس أولويات جولة ميركل الأفريقية، إلى جانب مناقشة قضايا تجارية واقتصادية.

وقالت ميركل قبيل رحلتها إن «الزيارة تهدف إلى مناقشة سبل حل أزمة الهجرة، وخلق فرص عمل في اللدول الثلاث من أجل منع الشباب من الهجرة إلى أوروبا». ويضم وفد ميركل المصاحب لها خبراء في البنية التحتية وإدارة الطاقة والكهرباء.

وتسعى المستشارة الألمانية إلى تعزيز وتقوية العلاقات الألمانية مع دول غرب أفريقيا، وتعزيز التنمية الاقتصادية في أفريقيا. واستقبلت خلال الأسابيع الماضية زعماء النيجر وأنغولا في برلين.

ويمثل المهاجرين من أفريقيا، وخاصة نيجيريا، غالبية المهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.

وتظهر تقديرات حكومية ألمانية أن حوالي 11 ألف مهاجر من السنغال ونيجيريا وغانا تقدموا بطلبات لجوء في ألمانيا خلال العام الماضي، ولم تُقبل سوى نسبة قليلة من تلك الطلبات. كما يتواجد 14 ألف شخص من مواطني الثلاث دول داخل ألمانيا دون تصريح رسمي بذلك.

وتمول ألمانيا مراكز لاستقبال المهاجرين في السنغال وغانا، وتدعم مشاريع تنموية لخلق فرص عمل وإدماج المهاجرين. ولطالما دعت الدول الأفريقية ألمانيا وغيرها من القوى الغربية لتمويل اقتصاد دول أفريقيا، وبخاصة دول منبع المهاجرين، كحل وحيد للأزمة.

المزيد من بوابة الوسط