رسالة تحذيرية من كوريا الشمالية إلى الولايات المتحدة

مصافحة بين ترامب وكيم جونغ أون (رويترز)

كشفت مصادر، نقلت عنها وكالة «سي إن إن»، أن كوريا الشمالية وجهت رسالة إلى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، تتعلق بملف نزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية، محذرةً من أن الأمر «على المحك ويمكن أن ينهار».

وأوردت «سي إن إن» عن ثلاثة مصادر قالت إنها على دراية مباشرة بموقف كوريا الشمالية بشأن ملف نزع سلاحها النووي، أن رسالة بيونغ يانغ إلى واشنطن بعثت بها أخيرًا إلى بومبيو، وهي رسالة كشفت عنها جريدة «واشنطن بوست» الأميركية أولاً.

وجاء في الرسالة أن عملية نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية لا يمكن أن تتحرك إلى الأمام في هذا الوقت؛ لأنه «لا تزال الولايات المتحدة غير مستعدة للوفاء بتوقعات (كوريا الشمالية) من حيث اتخاذ خطوة إلى الأمام للتوقيع على معاهدة سلام».

وتضيف المصادر أن هناك تحذيرًا من أن عملية نزع السلاح النووي بالكامل «مهددة مرة أخرى وقد تنهار»، مما ينذر بخطر عودة كوريا الشمالية «لاستئناف الأنشطة النووية والصاروخية» إذا لم يتم التوصل إلى حل وسط.

وكانت جريدة «واشنطن بوست» قد ذكرت في بادئ الأمر أن الرسالة الموجهة إلى بومبيو كتبها كيم يونج تشول، الرئيس السابق لوكالة المخابرات الكورية الشمالية، الأمر الذي دفع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى إلغاء مفاجئ لرحلة بومبيو الرابعة إلى بيونغ يانغ، قبل ساعات من موعد مغادرته مع مبعوثه الخاص الجديد ستيفن بيجن.

وقال أحد المصادر: «قبل وبعد تولي بومبيو منصب وزير الخارجية، بدا أنه مهتم أكثر بالحفاظ على كيم يونغ تشول والتعامل معه من خلال قناة خلفية، بدلاً عن نظيره الرسمي ري يونغ هو (وزير خارجية كوريا الشمالية)».

المزيد من بوابة الوسط