موسكو ترجئ اجتماعًا دوليًا حول أفغانستان

الساحة الحمراء في موسكو خلال تظاهرة عمالية. (فرانس برس)

أعلنت روسيا الإثنين إرجاء اجتماع دولي حول أفغانستان كان مقرّراً أن تستضيفه في موسكو في 4 سبتمبر المقبل ووجّهت دعوة إلى حركة طالبان للمشاركة فيه.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن قرار إرجاء الاجتماع اتّخذ بعد مكالمة هاتفية جرت الاثنين بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والرئيس الأفغاني أشرف غني، وفق «فرانس برس».

وأضاف البيان إن «الرئيس الأفغاني أيّد من حيث المبدأ فكرة تنظيم لقاء في موسكو لكنه اقترح إرجاءه بسبب حاجة الجانب الأفغاني لبلورة موقف موحّد من هذه المسألة». وأضاف البيان أن لافروف وغني «اتّفقا على العمل سوياً من أجل تحديد موعد جديد للقاء عبر القنوات الدبلوماسية».

وكانت روسيا أعلنت الأسبوع الماضي أنها تحضّر لعقد لقاء دولي حول أفغانستان في 4 سبتمبر دعت إليه حركة طالبان، وذلك غداة إعلان الرئيس الأفغاني عن وقف جديد لإطلاق النار بين قواته والحركة المتمردة. وخلال هدنة أولى طبقت في نهاية شهر رمضان، تدفّق آلاف المقاتلين إلى المدن في أنحاء أفغانستان حيث تعانقوا مع عناصر الأمن والمواطنين، ما عزّز الأمل بإمكان إجراء محادثات سلام.

وفي أبريل 2017 جمع مؤتمر دولي حول أفغانستان في موسكو ممثّلين أفغاناً وهنوداً وإيرانيين وصينيين وباكستانيين ومن الجهوريات السوفياتية السابقة الخمس في آسيا الوسطى. ودعت روسيا وحلفاؤها في ختام ذلك المؤتمر حركة طالبان إلى إلقاء السلاح والتفاوض مباشرة مع كابول. وأعلنت موسكو حينها استعدادها لاستضافة المفاوضات الأفغانية.

المزيد من بوابة الوسط