تحقيق أممي يطلب ملاحقة قائد الجيش البورمي قضائيًا بتهمة «الإبادة الجماعية»

دعا محققون من الأمم المتحدة، الإثنين، إلى فتح تحقيق دولي وملاحقة قائد الجيش البورمي وخمسة قادة عسكريين آخرين قضائيًا بتهم تتضمن ارتكاب جرائم إبادة جماعية بحق أقلية الروهينغا المسلمة.

وأفادت بعثة تقصي حقائق تابعة للأمم المتحدة، وفق ما أوردت وكالة «فرانس برس»: «يجب التحقيق بشأن كبار جنرالات الجيش البورمي، بمن فيهم القائد الأعلى للجيش وكبير الجنرالات مين أونغ هلينغ، وملاحقتهم قضائيًا بتهم الإبادة الجماعية شمال ولاية راخين وارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في ولايات راخين وكاشين وشان».

المزيد من بوابة الوسط