16 قتيلاً و26 جريحًا في انقلاب حافلة سياحيّة في بلغاريا

عناصر من فرق الإطفاء قرب حطام حافلة سياحية قرب مدية سفوغي (ا ف ب)

لقي 16 شخصًا مصرعهم وأصيب 26 آخرون بجروح، بعد ظهر السبت، إثر انقلاب حافلة سياحيّة على طريق متعرّج في شمال غرب بلغاريا، كما أعلن وزير الداخلية فالنتين راديف ونقلت وكالة «فرانس برس».

وقال الوزير للصحفيين لدى تفقّده مكان الحادث على بعد 57 كلم شمال العاصمة صوفيا إن «13 شخصًا لقوا مصرعهم في الحال وتوفي ثلاثة آخرون متأثرين بجروحهم وأصيب 26 آخرون بجروح» من بينهم ثلاثة إصاباتهم خطرة.

وكان الركاب، وجميعهم بلغاريون، في طريق عودتهم من زيارة لأحد الأديرة حين انقلبت بهم الحافلة قرب مدينة سفوغي أثناء هطول أمطار غزيرة على المنطقة. وكانت الحافلة تقل 33 عضوًا في نادٍ للمتقاعدين.

واصطدمت الحافلة بأربع سيارات قبل أن تخرج عن الطريق وتسقط في مجرى نهر جافّ. ووفق الشرطة، فإن أيًا من ركاب السيارات الأربع التي اصطدمت بها الحافلة لم يصب بجروح.

والحافلة المصنوعة في 2011، كان يجب أن تخضع لفحص فني في مطلع أغسطس لكنها لم تفعل، وفق ما أعلن نائب وزير النقل أنغيل بوبوف.

ويسقط سنويًا حوالي ألف قتيل في حوادث المرور في بلغاريا التي تعتبر أفقر دولة على الإطلاق في الاتحاد الأوروبي وتحتاج شبكة طرقاتها لصيانة، كما أن قسمًا كبيرًا من سياراتها متداعٍ.

وكان حادث حافلة وقع على طريق سريع قرب صوفيا في أبريل خلّف ستة قتلى وحوالي 20 جريحًا.

المزيد من بوابة الوسط