ارتفاع عدد ضحايا زلزال إيران إلى قتيلين و241 مصابًا

آثار زلزال سابق في محافظة كرمانشاه الإيرانية (الإنترنت)

أوردت وسائل إعلام محلية إيرانية أن زلزالاً بقوة ست درجات ضرب، فجر اليوم الأحد، منطقة غرب إيران قرب الحدود مع إيران، مما أسفر عن سقوط قتيلين وإصابة 241 آخرين.

وحدّد المعهد الأميركي للرصد الجيولوجي مركز الزلزال على عمق 10 كيلو مترات فقط، وعلى بعد 26 كلم جنوب غرب مدينة جوانرود في محافظة كرمانشاه، حيث أوقع زلزال العام الماضي مئات القتلى، بحسب «فرانس برس».

وأكد رئيس قسم الطوارئ في جامعة كرمانشاه للعلوم الطبية، صائب شاريداري، مقتل شخصين، هما امرأة حامل ورجل يبلغ من العمر 70 عامًا توفي إثر نوبة قلبية، فيما أصيب 241 بجروح، حالة ستة منهم حرجة.

وتحدث مدير الهلال الأحمر في المحافظة، محمد رضا أميريان، عن وقوع 21 هزة ارتدادية على الأقل.

وأشار إلى احتمال وجود مشكلات في مياه الشرب جراء الدمار الذي تعرضت له البنى التحتية في القرى، إلا أنه أوضح ألا ضرورة بعد لتوزيع الأغذية والخيام.

وذكر محافظ كرمانشاه، بوشنك بازوند، أن الكهرباء انقطعت بشكل موقت عن عدة قرى. وشكّلت السلطات خلية أزمة مكلفة تنسيق عمليات الإنقاذ ووضعت أجهزة الإنقاذ والمراكز الصحية في حالة استنفار.

لكن المسؤول المحلي عن إدارة الأزمات، رضا محموديان، قال إن «الوضع تحت السيطرة»، مؤكدًا أنه لم يتم بعد إرسال طلب للحصول على مساعدة من المحافظات المجاورة.

وذكرت تقارير صحفية أن سكان المناطق العراقية قبالة محافظة كرمانشاه شعروا بالزلزال. ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لجرحى ينقلون على وجه السرعة إلى المستشفيات، في حين يبدو أن البنى التحتية تضررت بصورة طفيفة من جرّاء الزلزال.

وتقع إيران فوق صفيحتين تكتونيتين كبيرتين يؤدي احتكاكهما المتواصل إلى نشاط زلزالي قوي. وفي نوفمبر 2017، حصد زلزال بقوة 7.3 درجة 620 قتيلًا في محافظة كرمانشاه، إضافة إلى ثمانية قتلى في العراق.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط