المفوضية الأوروبية تُهمِّش تهديدات إيطاليا بشأن المهاجرين

قالت المفوضية الأوروبية، يوم الجمعة، إنها ستتبع القواعد المنظمة للهجرة ولن تخضع للتهديدات، كتلك التي أطلقها نائب رئيس الوزراء الإيطالي من أجل توزيع مهاجرين محتجزين على متن سفينة تابعة لخفر السواحل في صقلية.

وذكر الناطق باسم المفوضية ألكسندر وينترستين، في مؤتمر صحفي بحسب وكالة «رويترز»، أن «إيجاد حل لمن هم على متن السفينة في مقدمة أولوياتنا. هذا هو ما نركز عليه وما نعتقد أن على الآخرين جميعًا التركيز عليه».

وقال نائب رئيس الوزراء، لويجي دي مايو، إن إيطاليا ستتخذ «موقفًا صارمًا» لوقف تمويلات الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع مع المفوضية ومبعوثين من 12 دولة عضوًا في بروكسل لمناقشة عملية الإنزال من السفينة «ديتشوتي».

وقال للتلفزيون الإيطالي: «اللِّين لا يُجدي. التصرف الصارم سيكون بوقف التمويلات إذا لم يستمعوا لنا».

وأضاف الناطق باسم المفوضية: «دعونا لا ننزلق إلى تبادل الاتهامات. نعتقد نحن أيضًا أن التصريحات غير البناءة والتهديدات الفردية ليست مجدية ولن تقربنا بأي حال من الوصول لحل. الاتحاد الأوروبي كيان قائم على القواعد ويعمل على أساس القواعد وليس التهديدات».

وسمحت إيطاليا هذا الأسبوع برسو السفينة في صقلية منهية مواجهة مع مالطا بشأن استقبال وتوزيع المهاجرين الذين أنقذتهم ديتشوتي من البحر المتوسط لكنها رفضت إنزالهم إلى الميناء.