صدامات بين الحرس المدني الإسباني ومهاجرين تسفر عن إصابات بالجانبين

الحاجز الفاصل بين مدينة الفنيدق المغربية ومدينة سبتة التي تحتلها إسبانيا. ( أ ف ب)

أصيب سبعة أفراد من الحرس المدني الإسباني، يوم الأربعاء، في صدامات مع مهاجرين غير شرعيين على الحدود مع إسبانيا والمغرب في سبتة.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن «ما يترواح بين 100 و200 مهاجر غير شرعي اجتازوا سياجًا يصل ارتفاعه إلى 7 أمتار على الحدود مع المملكة المغربية، حيث أصيب بعضهم بجروح»، وبحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وألقى المهاجرون الفضلات البشرية باتجاه رجال إنفاذ القانون، وحاولوا أيضًا قطع الأسلاك الشائكة بأدوات مختلفة.

وأسفرت الصدامات عن إصابة 7 من أفراد الحرس الوطني الإسباني بجروح، أما المهاجرون فتوجهوا بعد دخولهم الأراضي الإسبانية إلى مركز الإقامة المؤقتة للمهاجرين، حيث قدم «الصليب الأحمر» المساعدة الطبية للمصابين.

ومنذ بداية العام، تمكن نحو 4 آلاف مهاجر غير شرعي من دخول إسبانيا عبر جيبي مليلية وسبتة الخاضعين للحكم الإسباني في شمال أفريقيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط