إدانة بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب الانتخـابية بالاحتيال

المدير السابق لحملة ترامب الإنتخابية بول مانافورت. (أ ف ب)

دانت هيئة المحلفين بول مانافورت المدير السابق لحملة دونالد ترامب الإنتخابية بالاحتيال الثلاثاء، في أول محاكمة تنجم عن التحقيق في تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي جرت العام 2016، وفقا لـ«فرانس برس».

وفي حين قرر القاضي إبطال محاكمة جزئي في عشر تهم لم تتوصل هيئة المحلفين إلى قرار بشأنها، دانت الهيئة مانافورت ببقية التهم الثماني والتي تتضمن الاحتيال الضريبي والاحتيال المصرفي وعدم التصريح عن امتلاكه حسابات في مصارف أجنبية.

والإدانة بتهم الاحتيال المصرفي تعني نظريا قضاء مانافورت البالغ 69 عاما بقية حياته في السجن، إلا أن خبيرا قانونيا أوضح لوكالة «فرانس برس» أن العقوبة لن تتخطى في الواقع عشر سنوات. وقال محامي مانافورت كيفن داونينغ إن موكله «يدرس كل الخيارات» وشكر القاضي على «محاكمة عادلة».

وقضية مانافورت نجمت عن التحقيق الذي يجريه المحقق الخاص روبرت مولر في احتمال تدخل روسيا في الانتخابات واحتمال حصول تواطؤ بين حملة ترامب وموسكو، وتعتبر اختبارا هاما للتحقيق.

المرافعة الأخيرة الأربعاء في محاكمة المدير السابق لحملة ترامب

وتركز المحاكمة التي بدأت قبل أسبوعين في 31 يوليو على ملف الادعاء الذي استدعى أكثر من 20 شاهدًا لإثبات أن مانافورت المستشار السياسي المعروف جدًا في واشنطن أخفى عن مصلحة الضرائب ملايين الدولارات التي جمعها من أنشطته للرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش المدعوم من موسكو.

وهو أيضا متهم بالاحتيال المصرفي وبأنه خبأ أمواله في حسابات سرية في الخارج وينكر مانافورت هذه الاتهامات ولم يتم التطرق خلال المحاكمة إلى تواطؤ محتمل بين أعضاء حملة ترامب وموسكو.

ترامب «حزين جدا» لإدانة المدير السابق لحملته بول مانافورت
أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن أسفه لإدانة مانافورت بتهم احتيال، واصفا إياه بأنه «رجل جيد». وقال ترامب للصحافيين لدى وصوله إلى فرجينيا الغربية «أنا حزين جدا لهذا الأمر»، معتبرا أن الإدانة جزء من «حملة اضطهاد» أعقبت انتخابات 2016.

وبالرغم من إعراب ترامب عن أسفه، الا أنه سعى لإبعاد نفسه عن مانافورت الذي لعب دورا محوريا في تأمين فوز ترامب بترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة عام 2016.

وقال ترامب «لقد عمل لصالح الكثير من الناس»، مشيرا الى حملات سابقة للرئيس الراحل رونالد ريغان والمرشح لمنصب نائب الرئيس بوب دول. وأضاف «ما حصل أمر محزن للغاية، وهذا لا علاقة له بالتواطؤ الروسي».

المزيد من بوابة الوسط