«طالبان» الأفغانية تطلق 160 مدنيًا وتبقي على 20 رهينة

عناصر تابعة لحركة طاليان. (أرشيفية: الإنترنت)

قال مسؤول أفغاني، يوم الثلاثاء، إن حركة طالبان أطلقت أكثر من 160 مدنيًا بعد يوم من خطفهم من ثلاث حافلات في شمال أفغانستان، ولكنها أبقت على 20 رهينة على الأقل من رجال الجيش والشرطة.

وكان مسلحون من طالبان احتجزوا ما يقرب من 200 راكب كرهائن قرب إقليم قندوز الشمالي يوم الإثنين أثناء سفرهم إلى العاصمة كابل، وفق «رويترز».

وقال غلام رباني رباني عضو المجلس المحلي في قندوز: «وصل أكثر من 160 مدنيًا بسلام إلى منازلهم ونقلت طالبان 20 على الأقل من رجال الجيش والشرطة إلى مكان غير معلوم». وأكد قياديان في طالبان إطلاق المدنيين، وقال أحدهما إن الحركة لم تكن لديها أي نية لإيذاء المدنيين الذين كانوا مسافرين في عطلة عيد الأضحى لكنها ستبقي على رجال الشرطة والجيش محتجزين لديها.

وقال أحدهما، طالبًا عدم نشر اسمه، «نريد توصيل رسالة قوية إلى الحكومة مفادها بأن بإمكاننا شن كثير من الهجمات وإلحاق الهزيمة بها على كل المستويات». وأُعلن إطلاق المدنيين بعد فترة وجيزة من سقوط عدة صواريخ قرب الحي الدبلوماسي في كابل بينما كان الرئيس أشرف غني يلقي كلمة لمناسبة عيد الأضحى.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية، نصرت رحيمي، إن بعض الصواريخ سقط قرب القصر الرئاسي وفي محيط المجمعات الدبلوماسية والمباني الحكومية. ولم تتضح بعد الجهة المسؤولة عن الهجوم بالصواريخ الذي جاء بعد يومين من إعلان الرئيس الأفغاني وقفًا مشروطًا لإطلاق النار مع حركة طالبان لمدة ثلاثة أشهر.

كلمات مفتاحية