الرئيس الأرجنتيني يطالب «الجنائية الدولية» بالتحقيق بجرائم حرب في فنزويلا

الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري. (فرانس برس)

أعلن الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، أنه سيطلب مع رؤساء آخرين من دول المنطقة من المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في شبهات حول وقوع جرائم حرب في فنزويلا.

وقال الرئيس الأرجنتيني في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» بثت مساء الأحد «يتم انتهاك حقوق الإنسان بشكل منهجي في فنزويلا، معنى الحياة نفسه لم يعد موجودًا»، بحسب «فرانس برس».

وأوضح أن الوثيقة بهذا الخصوص ستقدم أمام المحكمة «خلال أسابيع»، وهي تلقى دعم نظرائه الكولومبي إيفان دوكي، والتشيلي سباستيان بينير، والباراغوايي ماريو عبدو بنيتز. وشكك الرئيس الأرجنتيني في صحة الهجوم الذي يؤكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنه تعرض له في الرابع من أغسطس.

وقال في هذا الصدد: «ليس لدي معلومات دقيقة، لكن استنادًا إلى تصرفه بعد ذلك، وهوية الذين استهدفوا (زعماء المعارضة) فهذا يؤكد أنه من المرجح ألا يكون الأمر جديًا».

المزيد من بوابة الوسط